ماهو برنامج العمل عن بعد

يقصد بالعمل عن بعد أداء العامل لواجباته الوظيفية لمصلحة صاحب العمل وتحت إشرافه وذلك في غير مكان العمل المعتاد باستخدام وسائل الاتصال التقنية والمعلومات.

إن "برنامج العمل عن بعد" هو أحد المبادرات الوطنية المهمة التي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بهدف تجسير الفجوة بين أصحاب الأعمال والباحثين عنها، الذين تحول عدة عوائق بينهم وبين حصولهم على فرص العمل المناسبة وذلك بموجب القرار الوزاري رقم 792 الصادر بتاريخ 12/2/1436 هـ.

لقد أسهمت التطورات التقنية المتلاحقة في خلق ثقافة جديدة داخل سوق العمل، توفر فرص وظيفية مرنة تتجاوز حواجز الزمان والمكان، وتجمع صاحب المنشأة بالموظف من خلال بيئة عمل إلكترونية يجري من خلالها أداء الوظائف والمهام دون الحضور إلى مكان الشركة أو المؤسسة.

يهدف البرنامج إلى التوسع في توظيف الباحثات عن عمل المؤهلات والراغبات بالعمل في القطاع الخاص والأشخاص ذوي الإعاقة من الجنسين من خلال تفعيل أسلوب العمل عن بُعد كأحد أنظمة توظيف القوى العاملة الوطنية في منشآت القطاع الخاص.

سيكون اعتماد المهن بالدرجة الأولى على استخدام التقنية كما أنه بإمكان العاملات ممارسة العمل على تلك المهن في المنزل، وقد تم تصنيف بعض المهن لتدخل في برنامج العمل عن بعد كالترجمة وتصميم المواقع وخدمة العملاء والتسوق الإلكتروني.

تنظيم العمل عن بعد

بموجب القرار الوزاري رقم 792 الصادر بتاريخ 12/2/1436 هـ يخضع "برنامج العمل عن بعد" للأنظمة والقوانين التالية:

أولاً : يقصد بالعمل عن بعد أداء العامل لواجباته الوظيفية في غير مكان العمل المعتاد، وذلك باستخدام أي من وسائل الاتصال وتقنية المعلومات.

ثانياً : يقصد بالعامل عن بعد كل شخص طبيعي سعودي يؤدي عملاً عن بعد لمصلحة صاحب عمل –بعيداً عن نظارته- مقابل أجر، بحيث يكون تحت إشرافه وإدارته.

ثالثاً : فيما لم يرد به نص في هذا القرار تخضع العلاقة التعاقدية للعامل "عن بعد" لأحكام نظام العمل، وينظم العلاقة التعاقدية للعامل "عن بعد" عقد عمل مكتوب يذكر فيه صراحة أن العمل لدى صاحب العمل يتم "عن بعد" ويحدد فيه ما يلي:

رابعاً : يشترط للتوظيف بآلية العمل عن بعد ما يلي:

خامساً : يجوز ان يكون وقت العمل "عن بعد" في غير أوقات العمل المعتمدة في المنشأة على أن يتم تحديد مواعيد أوقات العمل وفقاً لظروف وطبيعة حاجة العمل , مع مراعاة احكام ونظام العمل والقرارات الوزارية.

سادساً : يحق لصاحب العمل توظيف الفئات الخاصة للعمل عن بعد بدوام كامل أو جزئي على أن يحتسب العامل في الدوام الجزئي بنصف عامل ويتم تسجيله لدى التأمينات الاجتماعية بدوام جزئي , ولا يحتسب العامل بدوام جزئي في نسب التوطين لدى أكثر من كيانين في وقت واحد.

سابعاً : يجوز بالاتفاق الكتابي أن يتحول العامل الذي يؤدي عمله في مكان العمل الاساسي إلى عامل يؤدي عمله عن بعد في مكان العمل المتفق عليه وتعد خدمته مستمرة.

ثامناً : لا يشترط لتوظيف العاملين "عن بعد" الخاضعين لهذا القرار الحصول على تصريح مسبق من وزارة العمل أو أي جهة اخرى.

تاسعاً : يقتصر احتساب العاملين عن بعد في برنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف (نطاقات) على المرأة السعودية العاملة والأشخاص ذوي الإعاقة السعوديين من الرجال والنساء الذين لا تمنعهم إعاقتهم عن أداء عمل معين.

عاشراً : يكون احتساب العاملين عن بعد في نسب توطين الوظائف (السعودة) ضمن برنامج نطاقات للمنشآت كما يلي:

في حال تجاوزت نسبة العاملين عن بعد الحد الأعلى المسموح به في نطاقات نتيجة تغير عدد السعوديين العاملين في المنشأة، فلا يؤثر ذلك على من تم احتسابهم كعاملين عن بعد قبل هذا التغيير.

حادي عشر : يجب أن يكون العامل عن بعد مسجلا في التأمينات كعامل عن بعد بدوام كامل/جزئي قبل أن يتم تسجيله في بوابة العمل عن بعد.

ثاني عشر : في حال قيام أي عامل عن بعد بالتعاون مع المنشأة بالتسجيل في وظيفة وهمية، يتم حرمانه من الدعم الذي يوفره صندوق تنمية الموارد البشرية لمدة لا تقل عن 3 سنوات للمخالفة الأولى ولا تقل عن 5 سنوات للمخالفة الثانية.

ثالث عشر : يطبق في حق المنشأة التي تقوم بمخالفة بنود هذا القرار:

دخول الافراد

دخول المنشأت